الرئيسية / الخدمات / افتتاح مدرسة الجيل العربي في ولاية ترينجانو الماليزية MALAYSIA

افتتاح مدرسة الجيل العربي في ولاية ترينجانو الماليزية MALAYSIA

افتتاح مدرسة الجيل العربي في ولاية ترينجانو الماليزية

افتتح رئيس المجلس التعليمي الدكتور عبد القوي القدسي اليوم فرع مدرسة الجيل العربي في ولاية ترينجانو الماليزية، وفي حفل الافتتاح الذي ترافق مع تدشين العام الدراسي ٢٠١٨/٢٠١٩ أكد القدسي على أهمية افتتاح المدرسة في ظل أعداد الطلاب اليمنيين المتزايد للدراسة في جامعتي UNISZA و UMT.حيث يصل عدد الطلاب في الجامعتين إلى ما يقارب 80 طالباً وطالبة- ويأتي افتتاح المدرسة لاستيعاب أبناء هؤلاء الطلاب-

وأشاد رئيس المجلس بمديرة المدرسة الأستاذة أسماء المخلافي لمبادرتها في تأسيس المدرسة واستجابتها في التعامل الإيجابي مع وضع الطلاب اليمنيين، ومراعاتهم في الرسوم وغيره من التسهيلات التي تقجنها خدمة لتعليم أبناء الجالية اليمنية في ماليزيا.

 

وكان رئيس المجلس التعليمي قد دعا في كلمة الافتتاح الجميع إلى إلحاق أبنائهم في صفوف الدراسة المنتظمة، والتعاون في إنهاء دراسة الانتساب التي لا تؤدي الغرض التعليمي بالشكل المطلوب. كما أبدى استعداد المجلس إلى التعاون مع المدرسة في التدريب والتأهيل والاستشارات التربوية.
وأشاد القدسي بالدكتور أنور الكندي رئيس المركز الدولي بجامعة يونزا لحضوره افتتاح المدرسة وإبداء تعاونه مع الجالية.

حضر الافتتاح الأمين العام المساعد للجالية توفيق القرشي و الدكتور محمد المشرقي رئيس نادي الطلبه الدوليين بجامعة UMT ، وجمع من أولياء الأمور.

وفي إطار الزيارة كان الأمين العام المساعد في هيئة الجالية توفيق القرشي والدكتور عبد القوي القدسي رئيس المجلس التعليمي قد التقيا أمس الأحد بجمع من الطلاب اليمنيين في جامعة السلطان ميزان زين العابدين UNISZA، وجامعة UMT للتأكيد على أهمية تعليم الأبناء من أجل المساهمة في صناعة المستقبل وتم فتح باب النقاش حول استيعاب أبناء الطلاب اليمنيين في ولاية ترينجانو ضمن مدرسة الجيل العربي.

وقد أبدى الطلاب افي جامعتي  UNISZA و UMT تفاعلاً كبيراً مع زيارة رئيس المجلس ،وعبروا عن شكرهم لفتح أول مدرسة يمنية في ولاية ترينجانوا . وناقشوا خلال اللقاء ضرورة التعاون مع المدرس لتستمر في تقديم خدماتها.