الرئيسية / الخدمات / التميز العلمي والمهني طريقنا لبناء اليمن ، أمسية للجالية واتحاد الطلبة اليمنيين بماليزيا

التميز العلمي والمهني طريقنا لبناء اليمن ، أمسية للجالية واتحاد الطلبة اليمنيين بماليزيا

التميز العلمي والمهني طريقنا لبناء اليمن ، أمسية للجالية واتحاد الطلبة اليمنيين بماليزيا

أقامت الجالية اليمنية أمسية ثقافية الليلة في جامعة بوترا الماليزية، نظمها اتحاد الطلبة اليمنيين في الجامعة، وذلك في إطار البرامج الثقافية المشتركة بينهما.

حملت الأمسية عنوان؛ ” التميز العلمي والمهني طريقنا لبناء يمن المستقبل” وفيها تطرق البروفيسور داوود عبدالملك الحدابي إلى أهم النقاط والمحاور التي يمر بها الباحث الأكاديمي وأبرز العقبات التي يواجهها خلال مسيرة التحصيل العلمي، مؤكداً على أهمية التميز العلمي والمهني في حياة الطالب اليمني ومدى انعكاسه على عملية البناء والتنمية في اليمن.

وفي تصريح خاص باليمنيون قال أمين عام الجالية الدكتور نايف الحدا أن هذه الأمسية تعزز العلاقة بين اليمنيين وترفع مستوى الوعي لديهم في العديد من الجوانب والاهتمامات الحياتية، مؤكداً على أن الجالية ستقوم بالعديد من الأنشطة والفعاليات التي تعزز حضور اليمنيين في ماليزيا.

من جهته قال رئيس المجلس التعليمي والمسؤول الثقافي في الجالية الدكتور عبد القوي القدسي
إن هذه الأمسية تأتي ضمن سلسلة من الندوات والأمسيات الثقافية التي يسعى المجلس التعليمي في الجالية اليمنية للقيام بها وتنظيمها خلال المرحلة القادمة لتوعية أبناء الجالية بالعديد في القضايا العلمية والوطنية والقيمية، في سياق تقديم صورة إيجابية عن المجتمع اليمني في ماليزيا.

وأضاف رئيس المجلس التعليمي “حرصنا أن يكون اللقاء الأول مكرساً للتميز العلمي والمهني كون ماليزيا بلد علم، والطلاب يشكلون النسبة الأكبر من الجالية اليمنية”،
مؤكداً على أن البرنامج الثقافي للجالية يسلط الضوء على القضايا الوطنية، ويعمل على مد جسور التواصل الثقافي بين اليمن وماليزيا والجاليات الأخرى في ماليزيا .

وثمن القدسي للبروفيسور الحدابي تشريفه للجالية والاتحاد بهذا الحضور والطرح العلمي السديد، شاكراً الجميع على حضورهم وتفاعلهم المثمر.

إلى ذلك أشار عبد الملك الضحاك عضو الاتحاد العام والمسؤول المالي في الجالية ونائب رئيس اتحاد جامعة بوترا إلى أنه نظراً لما يشكله الطلاب من أهمية كبيرة في بناء مستقبل اليمن تقام هذه الأمسية لتعزيز ورفع المستوى العلمي للطلبة وهم بناة مستقبل اليمن ورواد نهضته، وذلك برغم الظروف السيئة التي يعيشونها حالياً، إلا أنهم يحرصون على التميز والإبداع في المجالات العلمية والأكاديمية.

هذا وقد حضر الأمسية الدكتور عبدالله الحجاجي رئيس الجالية اليمنية في ماليزيا، والملحق الثقافي في السفارة اليمنية البروفيسور عبدالله الذيفاني، و البرفيسور حسني الجوشعي رئيس هيئة الرقابة في الجالية اليمنية، وجمع من الطلبة اليمنيين في ماليزيا.