الرئيسية / مشاركات / هل سأبتسم من جديد — افتكار العواضي
هل سأبتسم من جديد

هل سأبتسم من جديد — افتكار العواضي

هل سأبتسم من جديد

مرت الأيام لأكتشف أنّ بعضنا لا يعيش اللحظة، بل يعيش بعدها بقليلٍ أو قبلها بقليل وبعضنا لا يعيش بتاتاً…
واني كُل ما عثرتُ في تلك الدروب المغبرة تساءلتُ في براءة..‏ماذا لو أنني لم أعُد أحتمل التواجد،أليس سببًا مُقنعًا للمُغادرة؟
ولطالما ظننت أن السنوات ستمر بشكل طبيعي، وأنني سأكبر سنة بعد سنة في كل مرة، لكن ما حدث لم يكن كذلك، إنه أمر يحدث بين عشية وضحاها فقد تجاوز قلبي المائة بتوقيت الوجع..
ولطالما أيقنتُ و ‏آﻣنت ﺃﻥ ﻻ ﺷﻲﺀ ﻳﺤﺪﺙ ﻋﺒﺜﺎً
‏ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻌﺜﺮﺍﺕ ﺇﻣﺎ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺩﺭﻭﺳﺎً ﻟﺒﺎﻗﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺃﻭ ﺗﻜﻮﻥ ﺃﺟﺮﺍً ﻋﻈﻴﻤﺎً ..
ولطالما انتظرت في كل تلك الدروب التي قطعتها شيئاً من الفرح المغلف كمفاجأة..
لقلب يستحق أن يعود كسابق عهده مجلي من صداء الوجع ..
و يعاد التوقيت..ويسترجع تلك السنون لينبض مجدداً بالفرح ..
ويستعيد حياة سُلبت منة…

فهَلْ لِهَذآ الوَجعُ أنْ يَتَلآشَى قَليلاً أُريِدُ أنْ أتَنفَسْ ..

فمنْ جوُرِ الوَجع أظلُ أشعرُ أنْ هذة الحيآة لم تعد ترغبُ بي أو أنّها لمّ ترغب بي يوماً..

وها أنا الآن في آخر حرب أخوضها، هل ياترى سأنجو ؟

وهل سأبتسم من جديد..

افتكار العواضي

ⓕⓚⓞⓞⓡ

http://yecm.net