المدرسة العربية العالمية الحديثة (IMAS) تحتفي باللغة الماليزية

بيوتراجايا/ 4 أبريل/نيسان /yecm/

احتفلت المدرسة العربية العالمية الحديثة (IMAS) اليوم الخميس بيوم اللغة الماليزية ، وفي الحفل الذي بُدئ بالتلاوة العطرة لآيات من الذكر الحكيم ثم الدعاء تحدث الدكتور وليد المعلمي نائب مدير المدرسة للشئون الأكاديمية عن اللغة الماليزية ودور المدرسة في تعليمها، وحث التلاميذ على بذل الجهود لإتقانها.

وبحسب إدارة المدرسة فإن هذا اليوم تم تخصيصه لغرض تسليط الضوء على اللغة  والثقافة الماليزية حيث تم ارتداء إدارة المدرسة والمعلمين والتلاميذ الزي الماليزي، وظهر الجميع على اختلاف جنسياتهم بلباس واحد، كما برزت في الفعالية أنواع من الأطعمة الماليزية ، بالإضافة إلى الأهازيج والرقصات والعروض التي عكست روح وجمال الثقافة الماليزية.

تُعد هذه الخطوة مبادرة إيجابية متميزة للمدرسة بحسب تعبير عدد من أولياء الأمور، حيث تساعد على دمج التلاميذ بالمجتمع الماليزي والتعرف على ثقافته وعاداته .

عدد من الطلاب في حديثهم لموقع (yecm.net) عبروا عن ارتياحهم الشديد وقالوا بأن هذا اليوم يشبه يوم العيد، فالبهجة ترتسم على وجوه التلاميذ والمعلمين وجميع العاملين، فيما تزينت المدرسة بالأعلام الماليزية واكتست حلة جديدة ابتهاجاً بهذا اليوم .

من جانبه شكر الأستاذ سليم مغلس جميع العاملين في المدرسة على حسن التنظيم والإعداد لافتاً إلى أهمية هكذا فعاليات في رفع مستوى الإهتمام باللغة الماليزية .

جدير بالإشارة إلى أن اللغة الماليزية تُعد أحد المقررات الدراسية ابتداء من الصف الثالث حتى التاسع ( المرحلة الأساسية) ، وتسعى المدرسة لاعتمادها في المرحلة الثانوية( IGCSE)  ابتداءً من العام القادم .