برعاية الجالية اليمنية

برعاية الجالية اليمنية، اتحاد الطلبة ينظم اللقاء الأول للأكاديميين اليمنيين بماليزيا

كوالالمبور/7 أبريل/نيسان/ yecm

برعاية الجالية اليمنية ،نظم الاتحاد العام للطلبة اليمنيين في ماليزيا اليوم الأحد في جامعة UTM بالعاصمة كوالا لمبور. اللقاء الأول للأكاديميين والباحثين اليمنيين في الجامعات الماليزية” .

ويهدف اللقاء الذي قُدمت فيه العديد من أوراق العمل إلى لفت أنظار الجهات الرسمية اليمنية، إلى تميز الأكاديميين اليمنيين الذي يربو عددهم عن (٥٥) أكاديمياً، ومدى تميزهم في الجامعات الماليزية.

أكد رئيس الاتحاد العام للطلبة اليمنيين محمد الرشيدي في كلمة ترحيبية على أهمية الأكاديميين في نهضة المجتمعات وتطورها، وقدم الأستاذ الدكتور محمد الشاوش ورقة علمية ناقشت الإنجازات الأكاديمية لليمنيين في ماليزيا،وسبل تعزيزها وأهمية إبرزاها فى الوسط الأكاديمى الماليزي، كما ناقش العلاقات بين الجامعات اليمنية والماليزية، وقدم أفكاراً للتطوير. بينما تناولت ورقة الدكتور علي الكازمي كيفية الإسهام فى تطوير المجتمع اليمني من خلال محاكاة التجربة الماليزية و الأبحاث العلمية الموجهة والتخصصات النوعية للطلاب اليمنيين في ماليزيا. بينما ناقشت ورقة الدكتور سعد الجمالي المعوقات والحلول المقترحة للمشاكل التي تواجه الطالب اليمني وتؤثر على تحصيله العلمي. واستعرض الدكتور محمد شداد في ورقته وسائل التوعية بالقضية اليمنية في الجامعات اليمنية ، وإبراز الهوية اليمنية الجامعة والوقوف إلى جانب خيار مشروع الدولة .

خرحت الندوة بعدد من البمقترحات من شأنها إبراز الأداء الأكاديمي وزيادة التنسيق بين الجهات اليمنية الرسمية والجهات الماليزية ذات العلاقة، كما خرجت بمقترحات تساعد في تخفيف المشاكل المالية التي تواجه الطلاب المبتعثين. وقد شهدت الجلسة مداخلات من الحاضرين ، حيث قدم البروفيسور عبد الله الذيفاني المستشار الثقافي بالسفارة اليمنية مداخلة أعرب فيها عن شكره للاتحاد العام لتنظيمه هذه الفعالية المهمة وأكد أن الملحقية ستأخذ بعين الاعتبار المقترحات، كما أكد الدكتور عبد الله الحجاجي رئيس الجالية اليمنية على أهمية التنسيق المشترك بين منظمات المجتمع المدني والجهات الرسمية اليمنية.

http://yecm.net