كوفيد-19

كوفيد-19: ماليزيا تعلن عن قرار تقييد التحركات على المستوى الوطني

كوالالمبور/ 16 مارس/آذار //برناما//–

أعلن رئيس الوزراء الماليزي السيد محي الدين ياسين عن قرار تقييد التحركات بشتى أنحاء البلاد يسري مفعوله اعتباراً من 18 حتى 31 مارس الجاري، سعياً بذلك لمحاصرة تفشِّي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وانتشاره.

وأضاف في خطابه الخاص في بث مباشر على شاشة التلفاز ومواقع التواصل الاجتماعي الليلة، أن هذه الخطوة جاءت انطلاقًا من مسؤولية الحكومة اجتماعيةً وشرعيةً في الحد من تفشي هذا الفيروس التاجي وضمان سلامة المواطنين بأسرهم.

يشار إلى أن العدد التراكمي للمصابين بفيروس كورونا المستجد في ماليزيا بلغ لحد الساعة الـ 12 من ظهر اليوم، 553 حالة بما فيه 42 متعافياً.

هذا ويتضمن قرار تقييد التحركات على المستوى الوطني في ظل أزمة هذا الوباء المتفشي عالمياً،  بعض الحظائر والأوامر التي يجب الالتزام بها جميع أبناء الوطن وأفراد المجتمع بأسرهم، أهمها:

– الحظر الشامل على التجمع سواء لأغراض دينية أو اجتماعية بما في ذلك الرياضة والأنشطة الثقافية،

– إغلاق المساجد والمعابد والمحلات التجارية باستثناء البقالات ومراكز التسوق التي تبيع الاحتياجات اليومية

– الحظر الشامل على السفر إلى الخارج مع إلزام الماليزيين القادمين من الخارج بإجراء الفحوصات الطبية وإخضاع أنفسهم للحجر الصحي تطوعياً في المنزل لمدة 14 يوماً

– الحظر الشامل على جميع المسافرين من السياح والزوار القادمين من الخارج

– إغلاق كافة المدارس والجامعات

– إغلاق المكاتب الحكومية والخاصة سوى التي تتعلق بخدمة المجتمع بما فيها المياه، والطاقة، والاتصالات، والنقل، والوقود، والسجن، والمصارف، والموانئ، والمطارات، والدفاع، والأمن، والتنظيف، والتجارة البقالية والإمدادات الغذائية.

وأعرب رئيس الوزراء في ختام خطابه، عن تفاؤله من قدرة الحكومة على التصدي لانتشار الكوفيد-19 في ماليزيا، معلناً أن مجلس الأمن الوطني سوف يجري اجتماعاً يومياً لمراقبة الوضع ومتابعته عن كثب.

“أسأل الله أن يحمينا جميعاً، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”، على حد قول رئيس الوزراء.

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ