الحكومة الماليزية تفرض تقييد الحركة

الحكومة الماليزية تفرض تقييد الحركة المشروط على سيلانجور وكوالالمبور وبوتراجايا

وأفاد الوزير أن هذا القرار سيسري من يوم الأربعاء الموافق 14 أكتوبر الجاري وحتى تاريخ 27 أكتوبر.

وأكد أن القرار جاء بعد ورود توصيات من وزارة الصحة عقب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد -19 التي تم التبليغ عنها في عدة مناطق مثل كلانج وبيتالينج وجومباك.

وأضاف: “للحد من انتشار تفشي المرض، وافق مجلس الأمن القومي الذي عقد اليوم على وضع سيلانجور وكوالالمبور وبوتراجايا تحت قرار CMCO اعتبارًا من 14 أكتوبر وحتى 27 أكتوبر.

وقال إن هذا يعني أن جميع الأنشطة الدينية والرياضية والتعليمية والاجتماعية محظورة في تلك الولايات.

كما لا يُسمح أيضاً بالسفر بين المناطق، ولكن سيتم منح استثناءات للموظفين الذين يسافرون لأغراض العمل شرط تقديم وثيقة من مكان العمل أو إذن العمل، وتشمل القيود أيضاً السماح لشخصين فقط من كل أسرة بالخروج للشراء من المحال التجارية.

لكن وزير الدفاع أكد في مؤتمره الصحفي أن جميع النشاطات الاقتصادية في كوالالمبور وبوتراجايا وسيلانجور ستزاول عملها كالمعتاد بدون توقف مع الالتزام ببعض تعليمات التشغيل القياسية التي سيتم الإعلان عنها قريباً.

المصدر: ذي ستار – مالي ميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *