الجالية اليمنية في ماليزيا

الجالية اليمنية في ماليزيا تلتقي مجلس إدارة المدرسة اليمنية -سيلانجور

الجالية اليمنية في ماليزيا تلتقي مجلس إدارة المدرسة اليمنية -سيلانجور
التقت يوم أمس الهيئة الإدارية للجالية اليمنية في ماليزيا بمجلس إدارة المدرسة اليمنية بولاية سيلانجور، عبر تطبيق زوم, وفي كلمته أكد أ. معمر الأسود نائب رئيس الجالية على ضرورة تكامل الجهود وتحقيق تطلعات أبناء الجالية اليمنية بما يسهم في خلق جودة تعليمية تتوافق مع التغيرات المستمرة في مجال التعليم.
من جانبه قال د.نائف الحدا أمين عام الجالية في كلمته أن هيئة الجالية تنظر بعين الاعجاب لما حققته إدارة المدرسة من قفزة نوعية على مستوى التجهيزات الأساسية للمدرسة وعلى مستوى تطوير أداء المعلمين في المدرسة، وفي مختلف الجوانب التنظيمية والصحة المدرسية. وشكر الحدا إدارة المدرسة على هذه التطورات النوعية في المدرسة. ووعد الأمين العام بتقديم هيئة الجالية المزيد من الدعم للمدرسة، حتى تكون نموذجا لبقية المدارس اليمنية في ماليزيا.
من جانبه أثنى د. عبدالقوي القدسي رئيس المجلس التعليمي والمسئول الثقافي في الجالية على كل الجهود الحثيثة التي نقلت المدرسة هذه النقلة الكبيرة نحو تعليم نوعي فعال. وأضاف القدسي أن الأيام القادمة ستشهد مبادرات نوعية وانطلاقات جديدة وتوجهات داعمة للمنظومة التعليمية لأبناء الجالية اليمنية بكامل ركائزها . وفي إطار حديثه عن دور المعلم قال الدكتور القدسي أن المعلمين يعتبرون الركيزة الأساسية لعملية البناء والتحديث والتطوير ، وإن رفع رواتبهم ستساعدهم على الشعور بالاستقرار والرضاء الوظيفي وستنعكس إيجابا على تطوير العملية التعليمية .
وفي ذات السياق أعرب الدكتور محمد الرضي رئيس اتحاد اللاجئين اليمنيين في ماليزيا عن إرتياحه للدور الكبير الذي تقوم به المدرسة خدمة لأبناء الجالية واللاجئين وأشار إلى أن المدرسة اليمنية – سيلانجور هي المدرسة الرسمية للجالية ويعول عليها الكثير في خدمة أبناء الجالية في ظل هذه الظروف الراهنة.
وفي كلمته ثمن الدكتور سعد الجمالي نائب رئيس مجلس إدارة المدرسة دور الهئية الادارية للجالية وأثنى على الجهود الكبيرة التي يبذلونها في خدمة أبناء الجالية اليمنية ولا سيما الجانب التعليمي.
وفي اللقاء قدم مدير المدرسة د. عبدالسلام يايه شرحا موجزا عن سير العملية التعليمية والجهود الكبيرة التي تبذلها الإدارة المدرسية في ظل الظروف الراهنة والاستثنائية. وأضاف أن المدرسة استوعبت أكثر من291 طالب وطالبة من أبناء الجالية لهذا العام وأنها استطاعت بفترة وجيزة التعامل مع كل التحديات الطارئة بما فيها التحول إلى التعليم أونلاين .
حضر اللقاء أ. ماجد السامعي المسؤول الإعلامي للهيئة الإدارية للجالية والدكتور عبدالنور الشميري المسؤول الإعلامي في مجلس إدارة المدرسة اليمنية، و الأستاذ صادق المنزلي المسئول الأكاديمي لمجلس الإدارة.
تقرير د. عبدالنور الشميري